قصة وعبرة من تراثنا الشعبي … العقاب والقط البري!!

العقاب ضد الوشق القط البري، أمثال شعبية، منطقة الجلفة، التراث العربي الهلالي الإدريسي

د. حميد غانم (بتصرف)

يحكى أن عُقابا أنهكتها الجوع، ولم تصدْ في يومه حتى إذا حل المغرب ـ وقت بداية العشى الليلي لدى الطيور ـ رأت حيوانا على هيئة أرنب أبيض يسير بتؤدة وخُيلاء، فهوت عليه بسرعة خاطفة، وطارت به . كان قِطّأ قارحا. لم يدر القط بمَ ابْتُليَ، فلما استعاد وعيه في الجو، أمسك بالعقاب من رقبتها حتى جحظت عيناها. عندئذ قالت له العقاب “أطلڤيني يا ذا الحيّة نطلڤك”.

ولكن مَن يطلق مَن أوّلا؟ 

 85 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *