يا مسعد واسْماك للسَّعد يْفَوَّلْ

بلخيري الطاهر بن المحفوظ

يا مسعد واسماك للسعد يفول

وما نعشرش مغير وطنك عاشق فيه

قاطن فيك وليك في قلبي منزل

وساكن ڨلبي هواك ووالع بيه

ناسك جملة في ضميري عادو هل

واللي عزك ڨاع ليا ونا ليه

سهمتك قلبي وحبو ليك اكل

وهديتك شعري ونبضو وقوافيه

عزك من عز العمر حين نمثل

ولا نڨلك يفضلو ويزيد عليه

تَهدف لي ساعات نبدا نتخيل

ونرجع ذاك الزمان على ماضيه

حين يهب الشوق من ذاتي نرحل

يرفدني عنو هبال اللا ندريه

سوايع شاو العمر كي كنت طفل

وين مشى ولوين هزوه خطاويه

نطالع في نبض ڨلبي ونسَوّل

كبرت وماحب يكبرلي وشبيه

خايف عاد نهار لاعني يهمل

في بحر الحيرة وهمُّو ولياليه

شوق الماضي بان عالوجه مخيل

غير الوحش وضيڨة الروح تلاذيه

في مرة يصحى وفي مرة يغفل

نعت منام وتلفو عشى ناسيه

حب بلادي حب فينا متأصل

نبتنا من طينها ونولّو ليه

حُب نحسّو كي الواد اذا يحمل

ونحس بذا الڨلب ورڨة طاحت فيه

شغلت عقلي بالهوى والعمر اسَّل

والميت في حب وطنو لا يحييه

البحر اذا يبني الغيم ويتهول

موجو يضرب كان هب الريح عليه

لو يحضر ليا الماضي يتمثل

تْوَالُو نُغدا كي الصاحب ونسقسيه

شوايع تاريخها فيه مسَجّل

ورجال بتاريخها نفتخرو بيه

الصورة: مدينة مسعد، بلال الذيب

 80 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *