الشاعر “سي بوبكر بن صولة 1888-1960” يصف الموت

مقبرة الشارف، الشعر الشعبي، الشاعر أبو بكر بن صولة، العبازيز، أولاد نايل، الجلفة، Djelfa, Ouled Nail

بقلم الإمام سي الميلود شريّط (بتصرف)

الشيخ “سي بوبكر بن صولة” يصف الموت فيقول:
مذقة مرة ما يفوتها ڤرزيك *** حنظل والزڤوم والسم اللاسع 
لو تدري ما راه في الڤلب نبكّيك *** ونبكّي العبد اللّي خاشع
وصف دقيق لحرقة الموت حنظل حبة الحدجة والزقوم ذكر في القرأن وذكر في الحديث لو قطرة سقطت منه على الارض لأحرقتها والسم اللاسع أي القاتل. تصوير بليغ من الشاعر ثم يستدرك فيقول:
بن صولة دير الصبر رب يهديك *** واستغفر وكن لله راجع
وسع صدرك باش تهيأ صبريك *** وارض بالمقدور تسّمى قانع
من أدم حتى لمحمد نبيك *** رجعت للتراب والرمس البالع
هنا رجع الشاعر للتوحيد الخالص والعقيدة الصحيحة مصداقا لقول الله جل وعلا “والذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون” الآية من سورة البقرة. وتحدث عن الرضا بما قدّر الله ثم ذكر أن الموت لا يستثي أحدا ولو كان ثم إستثناء لكان الأنبياء أولى بذلك.
من آدم حتى لمحمد نبيك *** رجعت للتراب والرمس البالع
الانبياء واصحاب سلفو من قبليك *** من نوح لشئت لسيدنا رافع
الأغواث والاقطاب وجْدُد أبيك *** ياك بعينك شفتهم مكش سامع
ذا الليلة مهيش باتت ق عليك *** ليلة سوداء ما يمنع منها مانع
كل ليلة تخلّي مراحات تورّيك *** هذا حازن ذاك بحمومو دارع
وش إذا طالت العمر راها تاتيك *** إذا ما ذڤت تذوڤها في المضارع
الامل طويل والاجل تلقاه مساميك ***يستنّى في ساعتو ثم يقارع
جرّارة تفني الخلق ذاك بذيك *** لن يبق غير الله في الملك الواسع
تفسير دقيق من أنواع البديع والتصوير البلاغي العجيب والتفسير الاصطلاحي الدال على غزارة العلم والحكمة رحمه الله. وفي نفس الوقت فيه تنبيه وترغيب وترهيب للناس … الموت أقرب الينا من حبل الوريد لماذا نذهب بعيدا وننسى الموت … اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه آمين.
مقبرة الشارف، الشعر الشعبي، الشاعر أبو بكر بن صولة، العبازيز، أولاد نايل، الجلفة، Djelfa, Ouled Nail

مقبرة الشارف، الشعر الشعبي، الشاعر أبو بكر بن صولة، العبازيز، أولاد نايل، الجلفة، Djelfa, Ouled Nail

 28 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:, , ,

عدد التعليقات : 1

  1. ربي يرحم امواتنا ويصبرنا عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *