نبذة من حياة الشيخ “سي عبد القادر بن إبراهيم المسعدي” بقلم الشيخ “سي عامر محفوظي” رحمهما الله

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

الأستاذ محمد زريعة

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعدك

فهذه نبذة مختصرة من حياة شيخنا عبد القادر بن إبراهيم المسعدي رحمه الله تعالى خطتها أنامل شيخنا سي عامر بن المبروك محفوظي رحمه الله برحمته الواسعة، رأيت أن أنقلها للإفادة كما كتبت بخطه رحمه الله وهذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وصحبه
نبذة من حياة الشيخ عبد القادر بن إبراهيم المسعدي رحمه الله
هو الشيخ عبد  القادر بن ابراهيم الطعبي السعداوي النائلي المسعدي نشأ ودار ووفاة المزداد خلال سنة 1888 بمسعد.
عالم أديب لغوي ونحوي كان عضوا في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين حفظ القرآن الكريم في سن مبكرة في مدينة مسعد،ثم إلتحق بالشيخ الطاهر العبيدي في تقرت وقرأ عنه النحو والأدب نبغ في اللغة والشعر، شرح رسالة البيان التي ألفها الشيخ الدردير منثورة ونظمها شيخه الطاهر يقول فيها:

قال الفقير الطاهر العبيدي *** المرتجي نيل المنى الأيدي

ناظم نثر الجهبذ الدردير في *** فن البيان رزق اللطف الخفي

الحمد لله وصلى وربنا *** على رسول قد حوى كل السنا
وآله وصحبه والعلماء *** العاملين الراشدين الحكما

وهذه رسالة لطيفة *** فائقة أترابها منيفة
موضوعها التشبيه والمجاز *** ثم الكنايات بها تمتاز

وهي على سبيل الإختصار *** والإقتصار تحفة للقاري

وسمى شرحه على الرسالة “طرفة البيان على تحفة الإخوان”  وهو شرح واف شاهد على بلاغته في فن البيان قرضها الشيخ أحمد الأمين بنعزوز دفين المدينة  المنورة، كما قرضها الشيخ أحمد العبيدي وهو مخطوطة عند بعض تلامذته، كما شرح المنظومة المعروفة بـ “الشمقمقي” للشيخ أبي العباس أحمد بن محمد الوناني الأنصاري الأندلسي وأوضح الألفاظ الغامضة منها، ويقال أنه شرح “لامية الأفعال”.

شطّر قصيد الشيخ عبد الرحمان الديسي المسماة بً “الحميدية” وهي في تأبين الخلافة العثمانية عند عزل السلطان عبد الحميد وتأنيب المتآمرين على خلعه يقول فيها الشيخ الديسي:

ثنائي على عبد الحميد حميد *** وحزني عليه ما حييت جديد

ومالي لا أبكي عليه وإنه *** لأمة خير المرسلين عميد

ووجدي به يحيى وشجوي خالد *** ودمعي يحكي جعفر أو يزيد

وحامي حمى الإسلام بالبيض والقنا *** وتدبيره في معضلات سديد … إلخ

ويقول الشيخ عبد القادر في التشطير للأبيات المذكورة:

ثناء على عبد الحميد حميد *** وشوقي إليه طارف وتليد
وصبري فان و التحسر زائد *** وحزني عليه ما حييت جديد

ووجدي به يحيى وشجوي خالد *** وقلبي عمار ونكري شريد
وطرفي رجيع والسرور محرم *** ودمعي يحكي جعفر ويزيد

له همة تعلوا وتشهد أنه *** لأمة خير المرسلين عميد

ويعجبني قول الشيخ الديسي للمتآمرين:

تسميتم حزب الترقي سفاهة *** وصنعكم للإنحطاط بريد

وقول الشيخ عبد القادر في التشطير:

تسميتم حزب الترقي سفاهة *** وهل يترقى جاهل وبليد
وكيف الترقي والهوى بكم هوى *** وصنعكم للإنحطاط بريد

والقصيدة بتشطيرها تبلغ نحو 50 بيتا.

وكذلك شطّر “المنظومة العقبية” للشيخ الديسي حينما زار ضريح الشهيد سيدي عقبة صحبة الشيخين الفاضلين السيدين محمد الصغير بن الشيخ المختار ومحمد بن الحاج محمد الهاملي يقول الشيخ الديسي فيها:

أرفع الأمة الكريمة رتبة *** من تشرف بإختصاص بصحبة

صحبة المصطفى شفيع البرايا *** خاتم الرسل لا تضاهن بقربة

يقول الشيخ المسعدي: 

أرفع الأمة الكريمة رتبة *** وأجل الورى وأشرف صحبة

ونجوم الهدى للأجل إقتداء *** من تشرف بإختصاص بصحبة
صحبة المصطفى شفيع البرايا *** ملجأ الكل عظم الله حزبه
فاتح ناصح ملاذ معاذ *** خاتم الرسل لا تضاهن بقربة

وله مراسلات بين الشيخين الطاهر العبيدي، والشيخ الديسي وكذا الشيخ عبد الحميد بن باديس، وحل ألغاز وإخوانيات وفتاوى شرعية وأشعار متنوعة ومدايح لبعض الأصدقاء منهم السيد يحيى بن السعيد تلميذ الشيخ الديسي يداعبه ويهنيه في المناسبات ويعترف بجميله يقول في بعض القصائد له:

ومن رام عقد المكرمات التي لكم *** فقد رام إحصاء النجوم الزواهر

يسام بِعَيٍّ مثل ما سيم باقل *** وشانئكم في الناس يدعى بمادر
ثناكم به الركبان في كل بلدة *** تسير فيسري كـالـبـدور الســوافر

نصبتم بأعلى المكرمات بنودكم *** بطور القرى أوقدتم للمفاخر

فمن جاء يحكيكم يقال له لقد *** ركبت وماتدري لعشواء نافر.  إلخ

ومن قصيدة له قابل بها أحد علماء بني نائل وهو الحاج بن عمر ابن حرز الله الحركاتي لما زار مدينة مسعد يقول فيها:

تشـرفت المرابع والنوادي *** وسر العرب حاضرهم وبـاد

وأقبلـت المــادة في حلاها *** تسير الخيزلي والسعد جــاد

وغنتنا البشائر عن لحون *** أعدن معبدا وقيان عــــاد

بإقبال الخلاصة من قريش *** وأكرم من على متن الجيـــــاد

هماما من بني الحركات يسمو *** ويسبق للعلى سبق الجـــــواد

بني نائل لقد سدتم وشدتم *** صروح المجد والشرف التـــلاد

فلو أن القبائل من لجين *** لكنتم عسجدا عند النقــــــاد

ولما لا والرسول أب وأم *** ومنكم كل مهدي وهـــــــاد

سراة الناس عالتكم وانتم *** ربيع المحل حصن في الجلاد

وشانئكم هو المحروب حقا *** بذي الدنيا ومحروم المعاد

ولا برحت أكفكم بجوار *** لواردها ذعاف للأعاد
ولا برح الحسود بكم مغيض *** وبحر الفضل منكم في إزدياد

هذا وقد اجازه شيخه الأستاذ الطاهر العبيدي إجازة معترفا بنبوغه وبراعته في اللغة قال فيها :

هذا وإني قد أجزت حامله *** إجازة لكل خير حامله
في كل علم فأنا متصل *** بشيخنا و الغير بي يتصل
سواء المعقول و المنقول *** فإنه بصلتي موصول
ثم المجاز عبد القادر … *** فاز بفضل الله في أدنى زمن
تحسبه من غاية التحرير *** مجددا بلاغة الحريري
يقول من أبصره أنصفه *** الله يعطي من يشاء وكفى

وفي يوم الخميس لسبع بقين من محرم الرحام 1376 هـ الموافق لـ 30 من شهر غشت 1956 توفي ودفن بمقبر مسعد ولما بلغ الشيخ الطاهر نعيه رثاه بقصيدة يقول فيها:

مسعد حسرتي فقدت السعادة *** وخلعت تاج العلى والسيادة
كنت بين القرى محط رحال *** في بني نائل كقصر إشــادة
كان نور العلم فيك شريفا *** إن فقد العلوم فقد السعادة
كان عبد القادر نجل ابراهـ *** ـيم فيـك أنـواره وقــادة
وهو في الذوق والفهوم وفي *** الانشاء بحر يجري صنوف الإفادة
كان يبدي مودتي في برور *** وإحترام يزين فيها إعتقاده
وبقدر التعظيم للشيخ تأتي *** للمريدين نفحة للإستفادة
كان سباقا غاية في الخفايا *** والخبايا اجال جواده
كان أهلا لأن يصدر في الأمـ *** ـصار لكن ستر الشموخ زهاده
فإذا مضوا بيكنا عليهم *** دمع زور وذاك أقبح عاده
يذهب الصالحون الأول فالأول *** متنا قد صححوا إسناده
هكذا ترفع العلوم من الأرض *** وتبقى للجاهلين السيادة
في صحيح الحديث يرفع علم شرع *** حتى لا تتلقى ارشاده
فنعزي كل النوائل فيه *** ودويه ومن أحس افتقاده

ربنا أرحم فقيدنا وأعف عنه *** ثم هبه الحسنى وزد زياده
وأرض عن طهار العبيدي وهبه *** خالص العلم كي يحصل زاده
إنما هذه الحياة متاع *** ليس فيها بغير علم سعادة اهــ

كتبه عامر محفوظي مساء الإثنين 28 رمضان المعظم 1426 هـ الموافق 31 أكتوبر 2005 تقبل الله صيامه وأطال في الخير أيامه ولطف به في الدنيا وفي يوم القيامة آمين)) إنتهى بخط الشيخ سي عامر محفوظي رحمه الله تعالى.
نقله “زريعة محمد” عفا الله عنه بمنّه ونسأل الله أن يطيل في الخير أيامنا وأن يلطف بنا في الدنيا وفي يوم القيامة آمين.

 

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

سي عامر محفوظي، سي عبد القادر بن ابراهيم المسعدي، الجلفة، أولاد نايل، العلماء، djelfa, Ouled Nail

 388 المشاهدات,  4 شوهد اليوم

الوسوم:, , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.