من وثائق بلاد أولاد نايل (06) … فوائد من شهادتي ميلاد القايد فرحات بن خنيش!!

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

بن سالم المسعود

بين أيدينا اليوم شهادتان لميلاد قايد أولاد طعبة فرحات بن خنيش (1843-1916) محررتان بتاريخين مختلفين وبشهود مختلفين.

العقد الأول: بمحكمة الجلفة بختم “سي سعد بن لخضر”، باش عدل بالجلفة وحضور بوبكر بن العربي باش عدل بالنيابة، بن علية بن محمد باش عدل بالنيابة، صدر بتاريخ 17 رمضان 1310 للهجرة الموافق لـ 04 من آفريل 1893 للميلاد. وقد حضر فيه أربعة (04) شهود من عرش أولاد طعبة كلهم فلاحون:

ــ قشيدة بن عبد الله، سبعون سنة أي ولد سنة 1823م

ــ أحمد بن الحسين، خمسة وثمانون سنة أي ولد سنة 1808م

ــ البشير بن أحمد، تسعون سنة أي ولد سنة 1803م

ــ عبد القادر بن علي، تسعون سنة أي ولد سنة 1803م

يصرح هؤلاء الشهود أن القايد فرحات بن خنيش ولد سنة 1258 للهجرة الموافق لسنة 1841 ميلادي بقرية مسعد. وأنه ابن المرحوم الحاج خنيش بن قطاف وابن سعدية بنت عبد الله.

العقد الثاني: بمحكمة الجلفة بختم القاضي “سي عبد الله بن أحمد”، بمساعدة القندوز بن الشريف، صدر بتاريخ 24 من شوال 1325 للهجرة الموافق لـ 30 نوفمبر 1907 للميلاد. وقد شهد فيه كل من:

ــ سي آدم بن أحمد، قبيلة أولاد عبد القادر، فرقة الدلامجية، إمام بمسجد الجلفة.

ــ علي بن الشولي، من قبيلة أولاد الرقاد الشراقة، فرقة أولاد مجبر، مخازني عند قائد قبيلته

ــ بوميدونة بن شريك، قبيلة القصور، الساكن بالجلفة

ويشير العقد المحرر سنة 1907 أن فرحات بن خنيش قد صار “قايد شرفي” حاليا (قايد تشريف). وأنه قد كان بمنصب “قايد سابق لقبيلة القصور”. وأنه قد وُلد سنة 1843 من أبيه الحاج خنيش بن قطاف وأمه سعدية بنت عبد الله بن بورحلة.

ملاحظات وفوائد:

ــ تماما مثل الوثائق السابقة نلاحظ أن التأريخ الهجري كان هو الأصل. وهو ما يتضح في عقد الميلاد المحرر سنة 1893م

ــ التأكيد على أن القاضي السابق والفقيه والشاعر “سي آدم بن أحمد“، المتوفى سنة 1922، كان ما يزال سنة 1907 يشغل منصب إمام بجامع الجلفة المعروف بـ “جامع سي بلقاسم” نسبة إلى الباشاغا بلقاسم بلحرش. وقد سبق لنا الكتابة عن القاضي “سي آدم” وما ورد ضده من تقارير للسلطة الفرنسية بوصفه بـ “التشدد” سنة 1869. وللعلم فهو يُعتبر أول معلم للقرآن ببلدية الجلفة بأول زاوية والتي أسسها صديقه الحميم الخليفة سي الشريف بلحرش وهو أيضا صهره لأن “شهرة بنت سي الشريف بلحرش” تزوجها سي آدم. كما أنه صديق حميم للشيخ عبد الرحمان النعاس صاحب أول مصلى داخل أسوار الجلفة وهو أيضا صديق حميم للباشاغا سي بلقاسم بلحرش مؤسس أول مسجد ببلدية الجلفة وهو ما يفسر القول بأن سي آدم هو أول إمام لمسجد سي بلقاسم. بين أيدينا تقرير فرنسي في سنة 1869 ضد الشيخ سي آدم، قاضي مقاطعة زاغز الغربي، وفيه ورد “القاضي سي آدم لا ينصاع للأوامر الشفهية والكتابية الموجهة له منذ 03 سنوات فهو لا يقيم بمقاطعته بل في برج الجلفة مع زوجته شقيقة الباشاغا سي بلقاسم … لقد تم تنبيه المجلس الفصلي للمحكمة الإسلامية بشأن سي آدم وأنه لا يطيع الأوامر … وقد اقترحنا عزله في تقرير آفريل 1867 ولكن ذلك لم يُنفّذ … إنه متشدد جدا وهو يتجنب التواصل مع كل من هو ليس مسلما …”.

ــ من خلال المقارنة بين الوثيقتين نستنتج أنه قد كانت هناك رتبتان في عهد الاحتلال الفرنسي وهُما “قايد” و”قايد تشريف” الذي ليس له مهام.

ــ الشاهد الأول “قشيدة بن عبد الله، مولود سنة 1823” في عقد سنة 1893 نعتقد أنه هو الشاعر الطعبي “كشيدة بن عبد الله” المشهور والذي ذكره الباحث “لمباركي بلحاج” في كتابه أعلام الولاية. وقد رجح الشاعر الراوي “بلخيري الطاهر بن سعد” أن يكون هو نفسه.  

العقد الأول 1893

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

الترجمة

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

العقد الثاني 1907

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

الترجمة

 وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

وثائق بلاد أولاد نايل، مخطوطات، الجلفة، تراث عربي هلالي إدريسي، Ouled Nail, Djelfa

 176 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:, ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.