قصيدة في مدح بعض شعراء الملحون بالجلفة

الشاعر خالدي محمد أبو مروة، الجلفة، الشعر الشعبي الملحون، أولاد نايل، تراث عربي هلالي إدريسي، Djelfa, Ouled nail

خالدي محمد أبو مروة

نسميكم باسم السبوعه كي تطعن

وللاّ طيوره خيطت فرڤت لوطان

وللاّ بحور وموجها لابا يركٌن

كل ضفيره رافده للشط لسان

وللاّ حرب وعمّت فالبر الشن

ربحتها قياد من البديٌه شجعان

بلخيري والخير فالطاهر باين

ذراعي ليمٌن كي نڤابل عز وشان

مسعد والدلدول للعربي قاطن

تفوال الخيرات مشماش ورمان

ومحمد ذاك الحبيب اللي باين

قدوري في عاهدو وافي يمتان

ازنينه سكانها من أهل الفن

بن صالح سلطانها مول البرهان

وما تنساش علي اذا عاد يلٌقن

كلمه منو ڤانجه ورق الديوان

واذا ڤعدت فالوذن تكرد وترن

هذا هو طيرها واسمو دحمان

والمحفوظ اذا كتب شعرو يفتن

عبلاك اللي عبلكت ڤدر الميزان

راها تعرف قدرنا صحرا ومدن

والجزائر اصلنا وحنا فرسان

من مراكش نعڤبو بلدت عدن

ونواڤشط حتان يلقاها لبنان

ونوايل في دمنا من ابن البن

اهل النخوه والكرم للي جيعان

حجر الباني فالصحر بدر يمزٌن

قط الصحرا لبست سحان الكتان

راكب جوق من الرعد صوتو يرقن

زهدارو كبريت ثاڤب بالدخان

اللي وافي صفعتو لڤفاه يكن

واللي فالصمده يسامح فالدوزان

واللي مانع مرفدو منو يقبن

واللي واطي فِ الضي حملو يشيان

قامره ويقمها صايڤ لدكن

بالبراڤ مزاوطو شفر التحسان

جنبه تزرش زرشة العارم تشطن

وجنبه تدحر زمها فم التعڤان

شانڤ فيضو والزبد فيه يدندن

ويجٌلب علي علا روس الكيفان

يتلاحڤ لعڤاب للشاو مطيٌن

يقنط وادو داحم السنده مليان

يتقم الزليج طوفان مشنن

يترشخ من هيشرو جلد الضربان

تتقلث منو مشاحيطو تڤرن

ثلج مفرش تمركيسو عالتروان

اللي سنن فالعلا قطاه قطن

واللي باسط فرشتو ما عاد يبان

اترعي من فوڤ تلڤاه مكفن

وحجر وناه مفتركو قالث ويدان

خراطو تزحم والشعب ضمت لحفن

سيول تكدري ضاويه بيها لكوان

اتحرحز فالصامله واللي متٌن

تنحر في ڤرزي الجبل مثل القربان

ذكير المعدن وين وهيتو يشحن

زوج سيوفه طبعت اكتاف القبطان

ترج جواها من القرينه وتشرنن

تڤسم درع الصامله واللي صوان

اسامات اشفارها بدرت تطحن

يتبارڤ تصفاعها مسكون بجان

من بعضاها تتعدل شفرات السن

واللي ريٌش ينتر عروڤ الحمان

ميلاڤو مدهون عالشر مدوزٌن

ما ينفع في ملصتو حتى تحنان

ما يصدى تجواف بطنو ما يحرن

على السله يبني لزڤددح للوان

ميزضفرها دامنه كي تتنيشن

حربيه ومصيفه فيها نيران

كي تشبرڤ من الزند يتڤطع الضن

تريب اكتاف مهيڤه تحت المسلان

لڤوايم تتهان تقبنها لوذن

تقر دحيس ودرزها فوڤ الميدان

اتريڤن منو التراڤه كي تحڤن

ويحشفي لي كان فالسابق مليان

مشتاها تهوال فالوازن تفتن

وهذا هو صيفها يڤرب لمان

الخبه وسط الحماميل تمصرن

وتحني بيها معاقيل الصيقان

تتراخه لحسوم والبارد يسخن

ويطرطڤ فضل السخايه للعربان

يدير عشبها فيض يسابق فالمن

ويسبٌل منو العادي بعد ان كان

بمڤاسم صابات بسبول يحنحن

واتذرح حصادها وقت التخزان

وادر اللي قارزه بعد ان تسمن

ومعيشتها تتعدل فيها لثمان

على الحمارة تتمرط شكوات اللبن

تملي القدحيات علي فالطيصان

واللقو المحدود من ريا يبدن

ميدوم اخناشيشها تسباخ دهان

يتختل تجواق فالڤافر يحڤن

نيرج اللي ميدت عرف النعسان

ويتكاتف قصب السبول من الوازن

تشايل رحباتها في بن نعمان

والصامط يحلى ثمارو يتبنن

ويتبرهج منها البعلي والفدان

لا علا دعوات منكم تتكوٌن

لسماها تزها بتتراع البيبان

وادعو دعوة خير لولاد الوطن

والجزائر تتحفظ أمن وأمان

وادعولي دعوة لمروى تتحسن

وادير الصحة ڤوايم بيه امتان

فالسبعه وعشرين فالكف نأمن

ليلة قدر وعيدها لينا يزيان

راه هزمني ضرها والڤلب حزن

وكمل جهدي كي ضهرلي سرطان

لعام مكرٌن عاد ثاريه مدرٌن

وتڤلبت حتى العوايد في رمضان

عاد شتانا صيف للي يسخن

وعاد الخو من خوه من العدوه عديان

لينا ربي من فضالو نتحصن

وجميع اللي عاصيه بيدوتليان

الله يجعل فيضكم فالقر سحن

ومجالسكم ضاويه شعر وقرأن

هاهو شعري فالصحر راه مسلطن

ومفاصل فالتاج ياقوت ومرجان

استغفر الله فالقول انمتن

والصلاة على النبي في كل زمان

 46 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:, ,

عدد التعليقات : 1

  1. قصيدة جميلة ، لكن استوقفني هذا البيت اهل النخوه والكرم للي جيعان ، وهذا ينفي الكرم في رأيي ،لان حينما يجوع ونطعمه قصد قطع جوعه ، معنى انه لا يوجد كرم ، تقبل تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *