ظاهرة الفأل الحسن في لهجة منطقة الجلفة

الأصول العربية الفصيحة، لهجة الجلفة، اللغة العربية الفصحى، أولاد نايل، Ouled Nail, Djelfa

بن سالم المسعود

كثيرة هي مميزات وظواهر الخطاب في لهجة منطقة الجلفة وقد صارت محور دراسات أكاديمية مثلما هو الشأن لدراسة الدكتور براهيمي الحاج حول مظاهر التأدب في لهجة منطقة الجلفة.

سنتطرق في هذه العجالة لظاهرة الفأل الحسن في لهجة منطقة الجلفة وهي استبدال كلمة قد تبدو مستقبحة بكلمة أخرى لها فأل حسن من باب المقولة العامية المشهورة “زيّن الفال” وهي تصب في محصلة واحدة وهي التأدب في الكلام.

وما يلاحظ هنا هو أن الفأل الحسن قد شمل كل الكلمات والعبارات بل ووصل الى استبدال أسماء العلم كما هو الشأن مع قبيلة “أولاد لخضر”.

وفيما يلي مسرد لبعض الكلمات ذات الإيحاء الجميل والأصل الذي تحيل عليه:

الربح: نسبة إلى الملح

العافية: نسبة إلى النار

العسل: نسبة إلى القطران

أدهم: نسبة إلى اللون الأسود أو الأكحل 

قهوة زرڨة: بدلا من عبارة “قهوة كحلة” تمييزا لها عن القهوة بالحليب

أولاد لخضر: عرش نايلي، من بطون أولاد عيسى، يقيم بمنطقة مسعد وصحرائها وصولا الى تڨرت، وأصل تسميتهم هو “أولاد لكحل”. 

الزيانة: بدلا عن كلمة “المصلحة” والتي تعني المكنسة.

أما بالنسبة للأفعال فهذا وارد في بعض العبارات بعامية منطقة الجلفة ومنها قولنا:

زيّن الباب: أي أغلق الباب وهذا بدلا من الكلمة العامية “سكّر الباب” أو قولنا “بلّع الباب”.

بيّت الضو: بدلا من استخدام الفعل أطفأ في قولنا “طفّ الضو”

يطيّب الأكل، العشاء طايب، مرڨة طايبة: أي “نضّج الأكل” او قولنا “يطبخ” … وكلها استئناسا بقوله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ”.

 117 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *