“خبر وطواطي” … مثل شعبي يخلّد أمانة وحذق عرش الوطاية!!

طعم خليفة بن ابراهيم، أولاد وطية، أولاد نايل، الجلفة، المليليحة، Djelfa, Ouled Nail

عبد الحكيم خليفة، بن سالم المسعود

ما تزال القبائل النايلية المقيمة في صحراء مسعد وصولا إلى ولاية تقرت تتداول المثل الشعبي القديم “خبر وطواطي” نسبة إلى قبيلة “أولاد وطية”. مجلة “خيمة التراث الشعبي لمنطقة الجلفة” كانت حاضرة في الموعد السنوي “طعم أولاد وطية” عند ضريح الجد “سيدي خليفة بن إبراهيم” في يوم الجمعة من 10 سبتمبر من سنة 2021 … هذا الموعد السنوي يشكل فرصة للإلتقاء بين أفراد هذه القبيلة المنتشرين بين ولايات الجلفة وتقرت وغرداية وعين الدفلة ووهران وغيرها ليعقدوا جلسات صلح وذكر وحلقات للشعر الملحون والأناشيد مع استحضار مناقب الأجداد وتاريخهم واجراء تسويات اجتماعية مختلفة … وهذا الاجتماع الكبير يشكل أيضا فرصة لتدوين وتوثيق التراث والتاريخ.

قصة المثل “الخبر وطواطي” …

“الخبر وطواطي” … مثل عن مكارم الأخلاق في الصدق والحذق وتمام الخبر من ناقله. وقصة المثل حسبما يُروى أنها وقعت في موسم جفاف وقت الصيف حيث كان ثلاث رجال في الصحراء وقد التقوا قافلة تبحث عن مصدر ماء لأفرادها ومواشيها بغية الرحيل نحوه. فسال أهل القافلة الرجال الثلاثة عن جهة نزل بها الغيث إن كان فيها عشب وماء. فأجابهم رجلان من الثلاثة أنه يمكنهم الرحيل لوجود غدران في حين نصحهم الرجل الثالث، وكان من أولاد وطية، بأن لا يرحلوا لأن الغدير سيجف قبل وصولهم … وبيّنت الأحداث فيما بعد صحة خبره فسار المثل الشعبي على الألسن “الخبر وطواطي” وصار العرش معروفا بالوساطة والثقة بين القبائل والأعراش. كما يؤكد الحاج عمر أن الوطاية عبر الزمن كان منهم قضاتهم وسلطانهم وحاكمهم ولا يحتاجون وساطة من غيرهم.

ويقول الحاج عمر، مقدم الزاوية، بأن أبناء عرش الوطاية يحرصون على مكارم الأخلاق وتلقينها لأبنائهم وتربيتهم التربية الصحيحة. وقد كانت لهم زوايا متنقلة لتحفيظ القرآن وتربية النشء على غرار الزاوية الشهيرة “زاوية سي برابح” التي كانت تتنقل بصحراء مسعد بين “السخفة” و”بريش” و”برج المهاش” وصولا إلى تقرت.

زاوية الشيخ برابح … تعليم متنقل قهر الصحراء والمحتل الفرنسي 

وينقل الباحث لمباركي بلحاج، رحمه الله، أن الشيخ المؤسس للزاوية “الحاج برابح 1784-1920” قد أنشأ زاويته في القرن التاسع عشر بعد أن تتلمذ في زاوية الشيخ المختار التي تأسست سنة 1815. ولكونه غنيا فقد استقدم معلمين وفرّغ ابنه لطلب العلم حيث صار معلما وشيخا للزاوية بعده … فكانت هذه الزاوية بمثابة مدرسة متنقلة في الصحراء انتسب إليها الكثيرون.

ونتيجة لحرص الوطاية على مكارم الأخلاق والتمسك بالدين فإنه قد كان لهم دور كبير في الجهاد ضد المحتل الفرنسي في فترة المقاومات الشعبية حيث تحفظ ذاكرتهم اسم الشهيد البطل في ملحمة الزعاطشة “عبد الرحمان بن بلقاسم بن علي بن خليفة” وهي الثورة التي استمرت بين تاريخي 17 جويلية 1849 و26 نوفمبر 1849. كما شاركوا أيضا في آخر مقاومة شعبية لبلاد أولاد نايل بقيادة الشهيد عبد الرحمان بن الطاهر طهيري. ويوجد من هذا العرش مجاهدون وشهداء سقطوا في ميدان الشرف خلال حرب التحرير 1954-1962.

أنساب محفوظة وتاريخ ثري …

الناس هنا، وعلى غرار كل العرب، تحفظ أنسابها وتعتز بها وتحافظ على مكارم الأخلاق مثلما هو الأمر الحاج عمر بن المختار، مقدم زاوية الشيخ برابح. وقد أعطنا شجرة نسبه وهي كالآتي “عمر بن المختار بن بلڨاسم بن برابح بن عطية بن بلڨاسم بن علي بن خليفة بن إبراهيم بن خليفة بن إبراهيم بن يحيى بن عيسى بن يحيى بن محمد بن عبد الله الملقب بـ “سيدي نايل” … نفس الاهتمام وجدناه لدى جيل الشباب من أمثال السادة عبد العزيز وعبد الحكيم. هذا الأخير نسبه كالآتي “عبد الحكيم بن محمد بن بن علية بن التواتي بن بلقاسم بن علي بن خليفة بن إبراهيم بن خليفة بن إبراهيم بن يحيى بن عيسى بن يحيى بن نايل”.

رجال طوّعوا الصحراء …

اشتهر “أولاد وطية” بمعرفتهم بالصحراء على غرار عروش أولاد لعور والمهاش وأولاد أم الإخوة وأولاد لخضر.

ويذكر لنا الحاج عمر بعضا من مسارات البدو الرّحّل والقوافل التجارية والزاوية المتحركة عبر صحراء مسعد وصولا إلى قطارة وتقرت. ومن هذه المسارات نذكر خط (بريش – الدجاجيل – النويڨات – المديوير ومنه إلى الصحراء القبلية ومنه إلى السافل ومنطقته تسمى “بلاد العباد” ولها أهلها الذين اقتسموها، ويليها “بلاد ربّي” أي أرض مُشاعة). أما نقاط الماء (العيون والآبار) التي ينزلون بها فهي قليلة وهي “الڨعو، لفطح، “. وفي مقبرة لفطح يوجد قبر الشيخ عطية والد الشيخ برابح مؤسس الزاوية.

صور من طعم “سيدي خليفة بن ابراهيم”

 412 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *