الشاعر المجاهد “الطاهر بلعكف 1896-1972” يروي قصة سجنه وقت الثورة

الشاعر الطاهر مصطفاوي بلعكف، مسعد، تراث الجلفة، هلالي إدريسي عربي أولاد نايل، ouled Nail

بن سالم المسعود

بين أيدينا قصيدة شعبية توثيقية من أجمل ما وصلنا من عهد حرب التحرير (1954-1962). إنها رائعة شعرية يحكي فيها الشاعر قصة سجنه من طرف قوات الإحتلال الفرنسي الغاشم … إنه الشاعر المجاهد “الطاهر بلعكف 1896-1972” رحمه الله، والذي استحق عن جدارة لقب “شاعر الثورة المسعدي” … وهو ابن عائلة مشهورة في الشعر الشعبي بسائر ولاية الجلفة لا سيما والده فحل الشعراء “أحمد بلعكف”.

سبق لنا أن نشرنا هنا نداء بعثه الشاعر “بلخيري الطاهر بن سعد” لجمع قصيدة ثورية للشاعر الطاهر بلعكف والتي نظمها في آخر أيام الإحتلال الفرنسي. وفيها يتحدث عن دور المجاهدين ومعاناة الشعب في سبيل الحرية وكذلك المصير المخزي للمتعاونين مع فرنسا.

واليوم ننشر قصيدته التي يحكي فيها قصة سجنه ونقله بواسطة المروحية والعذاب الذي تعرض له على يد العدو الفرنسي. وهذه القصيدة تعتبر بمثابة مصدر تاريخي لمن يروم توثيق أحداث تلك الفترة وتوثيق سيرة شاعرنا المجاهد. كما أن القصيدة توثيقية لعقاب السارق الذي ينتهك حرمات البيوت في قصر مسعد في الماضي فيُساق أمام الملأ إلى السوق حسبما ورد في البيت الثاني. وهو ما يحيل على أن السوق لم يكن مجرد مكان للبيع والشراء بل مكان للإجتماعات أين يُعلن عن القرارات التي تهم الناس.

نعتقد أن القصيدة قد قيلت تزامنا ومعركة “الكرمة وجريبيع” المعروفة باسم “معركة بوكحيل 48 ساعة” في سبتمبر 1961، وهذا بالنظر إلى المروحيات والآليات التي جلبها المحتل الفرنسي إلى المنطقة آنذاك. وهو ما يتوافق مع ما سرده الشاعر من نقله جوا إلى كان اعتقاله والتحقيق معه والتعذيب.

مانيشي(1) مڨبوض ع البصــلة والثـــوم  *** ماني ڨاتــل روح ما درت جناية

ماني خـــادع جار في سكرات النــوم *** جابوني للســـوڨ والــــذّر ورايـا

رفــدوني رفــــدة شــنا وانــا معلــــوم *** رفدوني في طـــايرة شغل حداية

ركْبت في جوف السما في الجو تعوم *** عادت لــرض تبان لي شغل مرايا

نلڨى كــرسي حكم باحكــامو محكــوم *** حكّـــامــو متــوجّديـــن لملقـــايا

شمّــو فيّ ريحـــة من ذيـــك الڨــــوم *** جيش الجبهـة (02) ضد من ڨـال انايا

اعــــذابي بالمــا على شقفة محـــزوم *** بتريسيـتي (03) نار سلك وكــــوّاية

ماني من جيش الونيسات (04) المهـزوم *** ومقطي راســي بجـــدر الحلفاية

هوامش:

01- مانيشي: نحت لغوي من الجملة (ما أنا شيء)

02- الجبهة: جبهة التحرير الوطني

03- تريسيتي: الكهرباء وهي من الكلمة الفرنسية (éléctricité) وهنا الشاعر تم تعذيبه بالكهرباء.

04- الونيسات: نسبة إلى بلونيس وهو خائن من منطقة القبائل جيء به إلى منطقة الجلفة في جويلية 1957 في مؤامرة فرنسية لإحداث انشقاق بين جيوش الصحراء الميصالية وجيش التحرير الوطني بعد مؤتمر الوحدة الذي جمع الثوار الميصاليين والجبهويين بجبل قعيقع بدار الشيوخ في ماي 1957 (لمزيد من التفاصيل مراجعة كتاب المؤرخ سليمان قاسم حول هذا الشأن بعنوان “تاريخ الولاية السادسة –المنطقة الثانية- من بداية التأسيس إلى نهاية بلونيس 1954م- 1958م”).

 158 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:, , , , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *