عن قرية “الڨَعْو” بصحراء مسعد وأصل تسميتها!!

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

بن سالم المسعود

قرية “الڨَعْو” تتبع بلدية أم العظام وهي تُشكل مع “أم الهشيم” و”الحطيبة” والقيهب” التجمعات السكانية لبلدية أم العظام. وقد رأينا سابقا أن هذه التسميات الأماكنية العربية لها ما يشبهها في المملكة العربية السعودية وجمهورية اليمن مما يدلّ على رسوخ العروبة في هذه الربوع. واليوم سنرى أصل تسمية قرية “الڨَعْو” …

في البداية نلاحظ أنه أحيانا يتم كتابة “القاعو” أو “القعو” مما يعطينا انطباعا عن وجود خطأ توبونيمي يجب أن نتتبعه لمعرفة الصواب. وقد وجدنا الشاعر الراحل “لمباركي بلحاج” يكتبها بدون ألف المد أي “القعو” في كتابه “الجلفة، البداية في أعلام وأقلام جنوب الولاية” وهذا بمناسبة توثيقه للقصيدة الرحلية “الخاتم” للشاعر “محاد بن رحمون 1865-1945”: 

نبكّر قبل الصلاة ونتحزّم *** فاهم في تفصيل سيرة بلداني

زبادة قبل الرويلة تتڨدّم *** ڨهب الثلب نصابح الڨعو تعاني

عرب الصحرا كانت رحبها تتلم *** في ذا الواد مصيفة عَ الحسياني

وهاهو الشاعر الراوية بلخيري الطاهر بن سعد يؤكد لنا أن الشيوخ لا ينطقونها بالمدّ “الڨاعو بل هكذا “الڨعو ” … فأيهما أفصح في اللغة العربية؟ وما هي دلالتهما؟ 

إذا أهملنا كلمة “القاعو” باعتبارها لا معنى لها وأنه لا ينطقها الشيوخ الكبار فإنه يبقى أمامنا الإسم المواقعي “الڨعو” وقد وجدنا له دلالات في المعاجم العربية. ففي “القاموس المحيط” نجد: “القَعْوُ” هو البكرة أو من خشب أو مشبهُها أو المحور من الحديد. والقعوان الخشبتان فيهما المحور أو الحديدتان تجري بينهما البكرة. وحمع كلمة القعو هو “القُعيّ” تماما مثل “الدلو – الدُّليّ”. وفي الجاهلية ذكرها النابغة الذبياني في شعره بمعناها وهو بكرة السقي وفي معجم “العين” للفراهيدي حيث يقول “الخشبة التي تُعلق عليها البكرة للاستسقاء”، نقلا عن موقع معجم الدوحة التاريخي للغة العربية.

والآن نتساءل هل توجد آبار في قرية “القعو”؟

من المعروف أن صحراء مسعد هي منطقة “ضايات” وقد عرفنا سابقا أن بلاد الضايات تكثر فيها المراعي ولهذا يفد عليها الناس من كل حدب وصوب وهو الحال مع قرية “القعو”. فهي أولا تقع بمحاذاة ضاية غنّاء باشجار السدرة والبطم وتحجر فيها المياه عند هطول الأمطار لا سيما في مواسم الحر والجفاف. وهكذا فإن آبار هذه المنطقة تكون وافرة المياه.

والكثير من البدو الرّحّل والباحثين (الأستاذ شويحة حكيم) يؤكدون على أن “القعو” و”أم الهشيم” و”أم العظام” وغيرها من القرى هي في الأصل نقاط ماء تتوقف عندها القوافل التجارية و”المراحيل” من أجل السقي. ومن بين من أكّد لنا ذلك الحاج دحمان، مواليد 1943، من قبيلة أولاد الأعور ، فرع أولاد نايل، الذي حدثنا عن “القعو” كمستوقف للبدو الرّحّل بفضل مياه “الحواسي” أو “الحسيان” وهي لفظ جمع “حاسي” أي بئر.

والزائر لقرية القعو يتلمّس قدمها من خلال العمارة الصحراوية لديارها ولعل أولى الملاحظات هي البناء بالطين والحجارة. فضلا عن تقنية “الحيط الأعمى” التي سبق لنا الحديث عنها في موضوع حول قصور بلاد أولاد نايل. ومن المعروف أن سبب ازدهار أي قرية أو بلدة هو وجود الماء كشرط للاستقرار بها وعمارتها طبقا لدراستنا عن نشأة قصور بلاد أولاد نايل.

لافتة “القعو”، من استطلاع صحفي للاعلامي نورين عمارة (2018)

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

الصور (بلال الذيب) … قرية القعو، ضاية القعو (جوان 2021)

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

أولاد نايل، القصور الصحراوية، العمارة، المرحول، تراث عربي هلالي إدريسي، الجلفة، مسعد، Ouled Nail Djelfa

 527 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

الوسوم:, , , , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *